مدرسة خولة بنت الأزور
مرحباً بك زائرنا الكريم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

2017  جغرافيا  اولى  الدور  

المواضيع الأخيرة
» الطلبة العشر الأوائل الشهادة الثانوية مدرسة خولة بنت الأزور العام الدراسي (2016-2017)
السبت أكتوبر 07, 2017 3:13 pm من طرف Admin

» نتيجة الشهادة الثانوية الدور الأول للعام الدراسي (2016-2017)م
السبت أكتوبر 07, 2017 2:57 pm من طرف Admin

» الطلبة العشر الأوائل الشهادة الإعدادية مدرسة خولة بنت الأزور
السبت أكتوبر 07, 2017 2:36 pm من طرف Admin

» نتيجة الشهادة الإعدادية الدور الأول للعام الدراسي (2016-2017)م
السبت أكتوبر 07, 2017 2:20 pm من طرف Admin

»  نتيجة مرحلة النقل الثانويي (الدور الثاني) العام الدراسي (2016-2017)م
السبت أكتوبر 07, 2017 2:02 pm من طرف Admin

» نتيجة مرحلة النقل الأساسي (الدور الثاني) العام الدراسي (2016-2017)م
السبت أكتوبر 07, 2017 1:49 pm من طرف Admin

» الخطة الدراسية لمرحلتي التعليم الأساسي والثانوي للعام الدراسي 2017-2018م
السبت أكتوبر 07, 2017 1:27 pm من طرف Admin

» مواعيد الدراسة والامتحانات للعام الدراسي 2018/2017
السبت أكتوبر 07, 2017 12:36 pm من طرف Admin

» وصول أول دفعة من الكتاب المدرسي العام الدراسي 2017-2018 م
السبت أكتوبر 07, 2017 11:59 am من طرف Admin

أكتوبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

اليومية اليومية

HTML Clock
الساعة الان :


الفصل الرابع (3) التلوث البيئي-تلوث التربة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الفصل الرابع (3) التلوث البيئي-تلوث التربة

مُساهمة من طرف wissam في الإثنين مارس 28, 2016 7:05 pm

الفصل الرابع (3) التلوث البيئي-تلوث التربة




المحتويات:
مصادر تلوث التربة:

أولاً: تلوث التربة من الجو
ثانياً: تلوث التربة بالنفايات الصلبة
ثالثاً: تلوث التربة بالمعادن الثقيلة
رابعاً: تلوث التربة بالأسمدة الكيماوية
خامساً: تلوث التربة بالمبيدات الكيماوية
ثالثاً: تلوث التربة (Soil Pollution):
مصادر تلوث التربة:
تتعدد مصادر تلوث التربة، فهناك التلوث الجوي والإشعاعي، والتلوث بالأسمدة الكيماوية والمبيدات المستعملة في الزراعة، والتلوث بالمعادن الثقيلة من المصانع والطرقات والقمامة المنزلية علماً بأن جميع مصادر التلوث التي تصيب التربة تتسبب في تدهور خصوبتها وفي انتقال آثار التلوث إلى الغذاء ومصادر مياه الشرب ومن ثم إلى الإنسان.
 
أولاً: تلوث التربة من الجو:
تنبعث من وسائل النقل المختلفة والمصانع ومولدات الطاقة الكهربائية والمنازل والحرائق والأنشطة الزراعية كميات كبيرة من الجسيمات العضوية والمعدنية والغازات الملوثة للجو جرّاء حرقها الوقود الأحفوري وتفاعل المواد الأولية الداخلة في عمليات التصنيع. أغلب هذه الملوثات الصاعدة سوف تترسب في شكل جسيمات جافة أو تتساقط مع قطرات الأمطار وبلورات الثلج مما يتسبب في تلوث التربة. إن تلوث الجو على سبيل المثال، بأكاسيد الكبريت والنيتروجين والكربون يتسبب في مشكلة حموضة التربة ويسبب مشاكل من بينها:
1-     ذوبان الكالسيوم في التربة وانجرافه مع مياه السيول.
2-     قتل البكتيريا والفطريات المساهمة في تخصيب التربة وتغذية النبات.
3-     ذوبان الكثير من المعادن السامة وانتقالها إلى النبات ثم الحيوان والإنسان مسببة لهم أضراراً خطيرة.
 
وهناك أيضاً التلوث الإشعاعي من المفاعلات النووية وانفجارات التجارب النووية.
كما تتلوث التربة بالإشعاع من مياه الأنهار والبحيرات المستخدمة في تبريد المفاعلات. إن عناصر الإشعاع التي تصل التربة تذوب في الماء ويمتصها النبات ثم تنتقل إلى الإنسان والحيوان عن طريق سلسلة الغذاء.


 تفجيرات نووية في البحار                                          مفاعلات نووية                                  تفجيرات نووية في الصحراء
 
ثانياً: تلوث التربة بالنفايات الصلبة:
تتلوث التربة بخليط غير متجانس من النفايات المؤثرة في تركيبها وفي خصوبتها والمتسببة في انتشار الجراثيم والقوارض الناقلة للأمراض.
فهناك النفايات العضوية وسريعة التحلل والتعفن والتي تعتبر مزارع خصبة لتكاثر البكتيريا والحشرات الضارة شكل (16).
وهناك النفايات الصلبة والتي ساعد على تكاثر الفيروسات والقوارض والحشرات والكلاب والهوائم. هذه النفايات تتعرض للأكسدة والتحلل والذوبان مما ينتج عنها مواد ضارة بالتربة.

 
 
ثالثاً: تلوث التربة بالمعادن الثقيلة:
تتلوث التربة بعناصر المعادن الثقيلة كالرصاص والزئبق والزرنيخ من المناجم ومن ورش الطلاء واللحام ومن النفايات الصناعية ومن مكبات القمامة ومن الأسمدة والمبيدات الحشرية. كل هذه العوامل منفردة أو مجتمعة تؤدي إلى تلوث التربة.

تلويث التربة بعناصر المعادن الثقيلة وذلك بسبب تسرب نسبة كبيرة من الخامات المستخرجة من المناجم
 
إن زيادة تركيزات المعادن الثقيلة في التربة يؤدي إلى انتقالها إلى النبات ثم الحيوان والإنسان، نظراً لقابليتها للهجرة من عنصر إلى آخر، ويزداد تركيزها عند قمة الهرم الغذائي، وهذا هو السبب في احتواء الطيور الجارحة والإنسان على أكبر التركيزات.
 
 
 
رابعاً: تلوث التربة بالأسمدة الكيماوية:
الإفراط في استعمال الأسمدة الكيماوية يؤدي إلى نتائج عكسية منها:
1-     ضياع نسبة كبيرة من الأسمدة في المياه الجارية على السطح أو المترشحة في التربة.
2-     تلوث مصادر المياه السطحية والجوفية.
3-     تلوث النباتات ومن ثم والإضرار بصحة المستهلك.
4-     اضطراب وظائف النباتات مما يجعلها تعطي مردوداً أقل.
5-     زيادة حموضة التربة وتدهور خصوبتها.

أسمدة كيماوية                                                رش المحاصيل بالسماد الكيماوي
 
خامساً: تلوث التربة بالمبيدات الكيماوية:
الاستعمال غير المناسب والمفرط للمبيدات الكيماوية يتسبب في مشكلة التلوث وينعكس ذلك على خصوبة التربة ونوعية الإنتاج. ومن سلبيات الإفراط في استعمال المبيدات ما يلي:
1-     تناقص إنتاجية المحاصيل الزراعية جرّاء قتل الكائنات الدقيقة (النافعة) في التربة.
2-     تغير طعم المحاصيل جرّاء تشبعها بالكيماويات.
3-     الضرر بصحة الإنسان.
4-     تلوث مصادر مياه الشرب، والإضرار بصحة الأسماك والإنسان.

رش المحاصيل بالمبيدات الكيماوية

 
ومن بين الأضرار التي يمكن أن تسببها المبيدات للإنسان يمكن ذكر ما يلي:
1-     إفراز إنزيمات في جسم الإنسان تبطل مفعول الأدوية.
2-     الإصابة بأمراض مثل: ارتفاع ضغط الدم، والصداع، وتليف الكبد، ونزيف المخ، والعقم والإجهاض والولادات المشوهة، وفقدان الذاكرة، واضطرابات عصبية شديدة، وتناقص المناعة ضد الأمراض، وضعف النظر، والطفح الجلدي والغثيان.





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

wissam

عدد المساهمات : 17
تاريخ التسجيل : 21/09/2015

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى